الصفحة الأساسية > البديل الوطني > بــيـان
هيئة 18 أكتوبر للحقوق والحريات بتونس:
بــيـان
13 حزيران (يونيو) 2006

تابعت هيئة 18 أكتوبر للحقوق والحريات خلال اجتماعها الدوري ما جد من أحداث في الساحة الاجتماعية ومن انتهاكات متواصلة للحريات وأصدرت البيان التالي:

- تحييّ هيئة 18 أكتوبر للحقوق والحريات نضالات النقابيين وتعبر عن تضامنها مع مطالبهم المشروعة التي التفت حولها القوى العمالية بأكملها وهو ما اتضح بجلاء من خلال الإضرابات التي شنها قطاعا التعليم والصحة و يفند ما تقوم به السلطة من محاولات يائسة لطمس حقيقة تردي الأوضاع الاجتماعية عموما.

- تندد بما تعرض له عضوا هيئة 18 أكتوبر، الأخوان علي بن سالم رئيس فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان ببنزرت الذي وقع إيقافه في ظروف مهينة ورفعت ضده قضية عدلية ولطفي الحاجي الكاتب العام لنقابة الصحافيين الذي وقع اختطافه في الطريق العامة وسط تونس العاصمة قبل نقله إلى منطقة الشرطة ببنزرت. كما تندد بإيقاف الأخوين حمدة مزقيش ومحمد بن سعيد في إطار تداعيات البيان الذي أصدرته هيئة الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان ببنزرت بخصوص الظروف المتردية والمشينة التي يعاني منها السجناء السياسيون بمعتقل برج الرومي السيئ الصيت.

- تدين ما تعرض له الأخ علي العريض عضو هيئة 18 أكتوبر الذي وقع جلبه إلى مقر الشرطة بتونس وتهديده بإرجاعه إلى السجن إذا ما واصل نشاطه السياسي وتؤكد بهذه المناسبة على الطابع الملح لمطلب العفو العام الذي من شأنه أن ينهي معاناة المعتقلين وقدماء المساجين واللاجئين ويعيد لهم حقوقهم المدنية والسياسية.

- تستنكر وتشذب المضايقات التي طالت أسرة قناة "الحوار" الفضائية التي يديرها وينشطها السيد الطاهر بن حسين.

وهيئة 18 أكتوبر للحقوق والحريات:

- تعبر عن تضامنها الكامل مع كل من طالهم القمع وتدعو كافة القوى الحية إلى اليقظة والتعبئة من أجل التصدي إلى كل هذه الانتهاكات
- تطالب السلطة بوضع حد لهذا الانزلاق الخطير المتمثل في القمع المنهجي لكل الأصوات الحرة مهما كان موقعها، وهو ما يهدد الاستقرار الحقيقي للبلاد.

تونس في 13 جوان 2006


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني